الجمعة، يونيو 22، 2007

سيدي الرئيس..أنت ظالم

سيدي الرئيس
..
أنا واحد من ذلك الجيل الذي لم ير غيرك..فلم يعرف معني أن يكون الأمر بدونك..ربما كان أفضل مما هو عليه الان..و لربما كان اسوأ..فأنا – للحقيقة- برغم كل ما أري حولي من فساد وتدهور- لم أكن أحمل لك قبل كتابة هذه السطور أي ضغينة..فأنت بالنسبة لي جزء من "العادية".. و من فرط "عاديتك"..لم أكن أشعر بوجودك ابدا
..
فربما يجعلنا من يأتي بعدك "نترحم عليك" – ولا أظننا سنفعل- كما "نترحم الان علي أيام سابقيك.. ولربما..ذلك الذي ياتي بعدك يجعلنا ندعو الله ألا يعيد علينا أيامك مرة أخري.. كل ذلك جائز..
لكنني.. وحين رأيت رجل الاعمال السيد "حسن مالك "يصرخ من خلف القضبان ويخبر الصحافيين بأنك وللمرة الثانية صادرت أمواله..و يخبرهم – بحرقة- بأثر ذلك علي البورصة المصرية.أحسست ساعتها – و للمرة الاولي – أنك رجل ظالم..
لماذا حسن مالك بالذات؟ لأني عرفت هذا الرجل عن قرب.. وهو رجل أعظم من أن يتهم..

أعرف بالطبع مقدار الظلم الذي أوقعته علي رفاقه في سجونك ومن سبقوهم –و أبي كان منهم بالمناسبة منذ سنوات قليلة- ..لكني لم أشعر بالمرارة ابدا مثلما شعرت عندما رايت "حسن مالك" وهو يتحدث عن انهيار البورصة المصرية بسبب مصادرة اموال شركاته وشركات غيره من رجال الاعمال المتهمين بالشرف..
ولاني اعرف كم انفق هذا الرجل العظيم من سنوات عمره ليبني ما بناه.. ويجمع ما جمعه.. ولاني اعرف ايضا كم كان هذا الرجل امينا في جمع المال وفي انفاقه.. ولان لهذا الرجل علي فضلا..لا ارده مهما فعلت.. ولاني اعرف قدر ما يشعر به ابناؤه الان من المرارة من فقده..فقد فعلتها انت مع ابي منذ سنوات كما قلت لك.. ولاني لم احتمل ان ار هذا الرجل العظيم في هذا الموقف..
اهكذا بكل بساطة..تصادر اموال الرجل..أم اقول.."تسرقها"؟
الم تفكر ولو للحظة واحدة في اسرته؟ الم تفكر في كل تلك الاسر التي تحيا بعملها في احد من مشاريع هذا الرجل؟ الم تفكر في حجم الضرر الواقع علي اقتصادنا – والذي لا ينقصه الضرر- من جراء مصادرة المشاريع والاستثمارات الناجحة لهذا الرجل ولغيره ممن صادرت اموالهم واعتقلتهم ظلما؟

الم تفكر في حجم الضرر الواقع عليك انت شخصيا من جراء ذلك؟

ماذا يقول عنك العالم اذا كنت تقود اقتصاد بلدك الي الانهيار..عاما وراء عام.. ويوما وراء يوم..بم سيذكرك التاريخ؟ ستظل اللعنات تلاحق سيرتك وتطارد ابنائك من بعدك كاشباح الليل..الم تفكر في كل هذا..؟

الم تفكر كيف تزيد كراهيتك في نفوس مواطنيك يوما تلو اخر.. وكيف تكسب في كل يوم عدوا..سجنت له ابا او اخا او صديقا..او اخفته بزبانيتك وكلابك فكتم اهاته فيه فحرقت قلبه عليك.. الم تفكر وانت ترتمي في احضان اعدائك في يوم كيوم "صدام"؟ الا تخشي هذا الهوان؟
هل اخبرك من حولك انك بهذا تحمي مصر او تحافظ علي استقرارها او اي شئ من ذلك الكلام الفارغ الذي اعتادوا خداعك به وتبرير افعالك وتأليهك؟

لربما فعلوا.. ولربما لم تحتج لتبريرهم..و بررت انت لنفسك كل شئ.. ولكن في جميع الاحوال لا يبدو انك فكرت ما ذكرته لك..
ولم اكتب كلماتي هذه لاذكرك..فلا يغفل عن كل هذا عاقل.. انا فقط لم احتمل ان أر ما فعلته برجل احببته من قلبي وأصمت.. ان اقف كالميت وطوفانك ياكل الاخضر واليابس.. ولا يرحم احدا..
ولا اظن كلماتي ستجدي نفعا..و لكن حسبي أنها تخبرك وتخبر الرجل العظيم بما أحمل في قلبي لكل منكما..



الأربعاء، يونيو 13، 2007

يا حلاوة يا ولاد...

في مدونة الرائع "اشرف حمدي" لقيت اللينك بتاع الاختبار ده

هو بعنوان "اي نوع من القادة انت؟"....ه

فقلت اروح اجرب حظي

وبعد ما جاوبت علي ال 45 سؤال لقيت النتيجة دي




بيقولوا انا زي اينشتاين

عموما كل واحد يروح يجرب حظه

سلام

السبت، يونيو 02، 2007

لا تنتظر أحدا..


لا تنتظر أحدا
في هذه الصحراء
فأنت وحدك
.......
أنت وحدك
لا مفر
من الضياع
سوي الضياع
عطش دمك
و الماء نار في فمك
و أمامك الصحراء
بحر من طرق
فاختر طريقا
- دون خوف -
و انطلق
فالموت في كل الطرق
الموت في كل الطرق